Menu

زار السيد رئيس جامعة تكريت الاستاذ الدكتور وعد محمود رؤوف اليوم الخميس الموافق 22/9/2022 كلية الاداب واشرف على سير المناقشات العلمية لطلبة الدراسات العليا في الكلية،اذ حضر مناقشة لرسالة ماجستير وقد تخصصت المناقشة بقسم التاريخ للطالب بارق خالد محيميد والموسومة بـ(تطور الحركة النسوية وموقفها من القضايا السياسية والاجتماعية في سورية 1920-1963 نازك العابد وماري عجمي انموذجاً) بإشراف أ.م.د. خالد سلمان شدهان وقد تألفت لجنة المناقشة من :

1.الاستاذ الدكتور معد صابر رجب رئيساً
2. الاستاذ الدكتور وسام حسين عبدالرزاق عضواً

3. الاستاذ المساعد الدكتورمحمد عماد رديف عضواً
وقد توصلت الدراسة الى مجموعة من النتائج اهمها:
1-ارتباط نضال الحركة النسوية من أجل نيل حقوقها بالوضع الديمقراطي بشكل عام, إذ لا يمكن أن تحصل المرأة على حقوقها إلا في ظل نظام سياسي يعترف بتلك الحقوق, ويعتمد مبدأ المواطنة دون التمييز بين المواطنين على أساس الجنس أو العرق أو الدين.
2-تحتاج المرأة الى تشريعات وقوانين عصرية, تضمن تأسيس وإنشاء وحرية حركة جميع المؤسسات, وتدعمها مادياً ومعنوياً, بما فيها الجمعيات النسوية التي تدافع عن حقوق المرأة وتتبنى قضاياها, حتى الوصول إلى طموحها وغايتها المنشودة.
3-إنَّ تطبيق مبدأ العدالة الاجتماعية, والتوزيع العادل للثروة, ومنع تركز الثروة والدخل في أيدي نخبة قليلة من الفئات المستفيدة والمحيطة بالنخب الحاكمة, سينعكس ذلك ايجاباً على الوضع الاقتصادي للمرأة, ومشاركتها الفعالة في عملية التنمية.
4-ظهرت الحركة النسوية كحركة تعمل على تخليص المرأة من كل نوع من انواع التهميش الذي كانت تعاني منه سواء أكان التهميش فكرياً أو ثقافياً أو اجتماعياً أو سياسياً, انطلاقاً من الحضارات القديمة حتى ظهور الدين الإسلامي الذي أهتم بشكل كبير في المرأة وعمل على انصافها من المجتمع الذكوري الذي كان متسلط لدرجة كبيرة, فقد اعطاها مكانة متميزة في المجتمع الاسلامي.
5-لم تكن الحركة النسوية حكراً على العالم الغربي بل مست الفكر العربي عن طريق الاحتكاك بالغرب من خلال البعثات العلمية وخلال الاستعمارات الاوربية, فقد ظهرت تلك الحركة النسوية في نهاية القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين من خلال بطولات المرأة في سبيل تحرير الوطن من الإستعمار عن طريق مشاركتها بالكتابة وتربية الاطفال وبث روح الوطنية في نفوسهم.

وقد حضر المناقشة السيد عميد كلية الحقوق ا.د بيرك فارس حسين والسيد معاون العميد للشؤون العلمية ا.د نزار فاضل حسين ومجموعة من اساتذة وطلبة القسم،وقد اثنى السيد رئيس الجامعة على الاجراءات المتبعة خلال المناقشات العلنية لطلبة الدراسات العليا في الكلية ومدى التزام اللجنة بالوقت المحدد لبدء المناقشة  متمنياً لطلبتنا الاعزاء التوفيق الدائم.

4a138419-ceb3-4220-9a44-603829c3628b

9d3e561b-5ae3-49f9-b07f-1511dc932118

158623e9-ad1b-4320-9349-e997dcc70bad

cfc2d37d-81e3-43d2-a188-dfc417c1a71b

180007fa-8337-4ffc-bee4-36fa64271b8b

c79cfa7c-e412-48d6-b381-6b1d96fd75fb

Go to top