Menu

نوقشت في رحاب كلية الآداب بجامعة تكريت رسالة الماجستير الموسومة بـ(لغة الشعر في شعر ليلى الأخيلية) للطالبة بسمة احمد خضر بإشراف ا.د عبد محمود عبد وقد تألفت لجنة المناقشة من :

1.الاستاذ الدكتوراسماء صابر جاسم رئيساً
2. الاستاذ المساعد الدكتور حمد محمد فتحي عضواً

3. الاستاذ الدكتور نافع حماد حمد عضواً
اهم النتائج التي توصلت اليها الدراسة:
- غلبت على معجمها الشعري ألفاظ الطبيعة بنوعيها الصامتة والمتحركة.
- إن بنية القصيدة العربية التقليدية قد تجسدت في قصائد الشاعرة ولكن على نطاق ضيق , إذ كانت لديها مجموعة من القصائد إفتتحتها بالمقدمات المتعارف عليها في العصر الجاهلي كالمقدمة الطللية , أما المجموعة الأكبر من قصائدها كانت متحررة من المقدمات التمهيدية , مشكلةً بذلك خروجاً عن التقليد.
- غلب على شعرها غرض الرثاء بالأضافة إلى المديح والهجاء.
- إتسمت ألفاظها بالجزالة والفخامة , وكذلك بالسهولة والوضوح مع الصعوبة في بعض الأحيان , مسخرةً هذه الألفاظ بسياقات تركيبية تخدم المعاني الرثائية والمدحية محققةً في كثير من الأحيان عنصري المبالغة والغلو فيها.
- نظمت الشاعرة أشعارها بين قصائد ومقطوعات ونتف شعرية وبعض الأبيات اليتيمة بحسب ما تقتضيه عملية النظم والحالة التي نظّمت بها الشاعرة.
- تأثُر الشاعرة بالقرآن الكريم , مما يدل على ثقافة الشاعرة الإسلامية , ويعود ذلك نتيجة للتطور الفكري والثقافي في العصر الأموي.

32b899e5-0f99-4a7f-a81a-1ff15feb9a8a

c50e36a2-9088-4f30-9871-088775fc1638

 

Go to top