نوقشت في رحاب كلية الآداب بجامعة تكريت رسالة الماجستير الموسومة بـ(الأبنية الصرفية في ديوان ابن سهل الأندلسي (ت:649هـ ) دراسة صرفية دلالية ) للطالب احمد حميد محي بإشراف الأستاذ المساعد الدكتور أحمد عطية علو وقد تألفت لجنة المناقشة من :

1. أ .د عماد حميد حمد رئيساً
2. ا.م.د يوسف عبدالكريم صالح عضواً
3. ا.د عبدالرزاق فياض علي عضواً

وقد توصلت الدراسة إلى مجموعة من النتائج أهمها:
• إن دلالة الصيغ الصرفية تعتمد على المعنى الصرفي واللغوي والسياقي معاً، فلا يمكن الاكتفاء بأحد المعاني من دون الآخر.
• إن لكل بناء من أبنية الأفعال والأسماء دلالات متعددة، وقد وردت غالب هذه الدلالات في الديوان .
• استعمل ابن سهل معظم أبنية الأفعال والأسماء في ديوانه بكثرة , قياساً بالجموع فلم يستعملها بنفس الكثرة, ويعد بناء (أفعل، وفعَّل) أكثر أبنية الأفعال ورودًا في الديوان، وأبنية الأسماء المزيدة أكثر وروداً في الديوان من أبنية الأسماء المجردة .
• تتضِح الدلالات والمعاني المتعددة التي يدلُّ عليها كل من الأفعال والأسماء في ديوان ابن سهل في أغلب الاحيان , من خلال التشبيهات والاستعارات والكنايات الكثيرة .
• تنوعت معاني بناء الفعل الواحد مجردا أو مزيدا في الديوان , أما الأسماء فقد وردت أبنيتها دالَّة على معنى واحد غالباً , ويظهر ذلك في الفصل الأول.
• وردت المشتقات بدلالات متعددة، وهي أقل من الأفعال، واسم الآلة أقل ورودا في الديوان من بين المشتقات.
• إن جمع التكسير أكثر الجموع ورودا في الديوان قياسا بجمع المذكر السالم وجمع المؤنث السالم.

01990c62-bbe1-4e39-8449-8a1da234852b

e40af626-d596-40af-804e-77212275ee70

dd00e82f-b402-4124-9fc3-c596c858c5f3