Menu

نوقشت في رحاب كلية الآداب بجامعة تكريت رسالة الماجستير الموسومة بـ(مشكلة الحدود المصرية السودانية 1956- 1995(حلايب وشلاتين) أنموذجا ) للطالب مدحت حماش جاسم وبإشراف الأستاذ الدكتور نصير خيرالله محمد وقد تألفت لجنة المناقشة من :

1. أ .د معد صابر رجب رئيساً
2. ا.د احمد صابر عبدالعزيز عضواً
3. ا.د امين عباس نذير عضواً

وقد توصلت الدراسة إلى مجموعة من النتائج أهمها:
1- كان الموقع الجغرافي فضلاً عن الثروات المعدنية التي تحتويها منطقة حلايب وشلاتين سبباً في إثارة المشاكل الحدودية بين مصر والسودان وتدهور العلاقات السياسية بينهما.
2- كان لاتفاقيات الحدود التي أقامتها بريطانيا مع مصر أثرها في تعميق الخلاف مع السودان.
3- كثرة الانقلابات العسكرية التي حدثت في السودان أثناء مدة موضوع البحث أدت إلى عدم الاستقرار السياسي الذي أسفر عن تذبذب العلاقات المصرية السودانية على الصعيدين السياسي والاقتصادي.
4- مرت العلاقات المصرية السودانية للمدة من 1958- 1989 بحقبة من الهدوء والاستقرار السياسي الذي انعكس على تحسن تلك العلاقات بين البلدين على أثر الانقلاب الذي قاده الفريق إبراهيم عبود الذي تدعمه القيادة المصرية.
5- يرى الباحث ان تغليب منطق العقل والقانون, وفوق كل ذلك مبادئ الدين الإسلامي هي ما يمكن أن يحل هذه الأزمة بين الأشقاء العرب الذين بإمكانهم لو تمسكوا بالقيم الواردة في الاعتبارات التي ذكرتها بعد أخذ رأي سكان هذين الاقليمين, وتفضيل مبادئ الإسلام على المصالح الشخصية, فأنه يمكن حل المشكلة بأيسر الطرق.
6- كان التدخل الغربي وجعل منطقة حلايب وشلاتين ضمن مخططاته التوسعية سبباً في إثارة المشاكل الحدودية بين مصر والسودان.
7- لم تفلح الجهود الدبلوماسية في إيجاد تسوية نهائية لمشكلة حلايب وشلاتين الحدودية بين مصر والسودان لعدم توافر الرغبة الحقيقية لتسوية الخلاف لدى البلدين.

DSC 0096

DSC 0046

DSC 0070

DSC 0165

Go to top