Menu

نوقشت رسالة الماجستير في كلية الآداب اليوم الاثنين الموافق 2021/7/26 والموسومة (معالجة الصحافة العراقية لأخبار الجريمة- دراسة تحليلية لأخبار صحيفتي الزمان والمدى) للطالب وقاص سعدي مهدي في قسم الاعلام وذلك تمام الساعة التاسعة صباحاً وعلى قاعة (د. حكم وهيب).

وقد تناولت الدراسة :
موضوعاً ذا اهمية كونه قد جمع بين تخصصين مهمين هما, الصحافة والقانون , وان اهمية هذه الدراسة تبرز كونها ترتبط بصلة مباشرة بحياة المواطن العراقي، خاصة وان الجريمة اليوم تعد من الظواهر الخطيرة التي تهدد امن المجتمعات ,مما جعل الدول تقوم باتخاذ إجراءات ردعية واحترازية تشريعية بسن القوانين المجرِّمة و أمنية وعسكرية لمواجهتها ميدانياً وكذلك تفعيل دور الصحافة التي تسهم في الحد منها . وتتلخص مشكلة هذه الدراسة في التساؤل الرئيس: كيف عالجت صحف عينة الدراسة قضايا الجريمة وما طبيعة معالجتها لها ؟
وقد تفرع من هذا التساؤل تساؤلات عدة على المستوى التحليلي للوصول الى الهدف الرئيس من هذه الدراسة , وهو معرفة كيفية معالجة الصحف العراقية لاخبار الجريمة .
اعتمد الباحث في بحثه على المنهج المسحي باستخدام أداتين للوصول الى المعلومات والبيانات المطلوبة هما المقابلة الشخصية ,وتحليل المضمون, مركزا على أداة تحليل المضمون لتحليل اخبار الجريمة المنشورة في مجتمع البحث الذي شمل صحيفتين هما (الزمان والمدى), للمدة من 1/1/2020 ولغاية 30/6/2020 إذ بلغت أعداد عينة الصحف التي أخضعت للدراسة (265) عدداً وبواقع (135) لصحيفة الزمان و(130) لصحيفة المدى .
وبعد إتمام هذه الدراسة توصل الباحث إلى اهم النتائج كان من ابرزها ما يأتي :

1. اتفقت صحيفتا ( الزمان والمدى ) على الاهتمام بتغطية فئة اخبار ( الجرائم الارهابية ),إذ حصلت على المركز الاول من بين فئات الفئة الرئيسية (انواع الجرائم) ,وبلغت نسبتها في صحيفة المدى(63%) , متقدمة بذلك على صحيفة الزمان والتي بلغت نسبة اخبار الجرائم الارهابية فيها (31%), وجاءت هذه النسب متوافقة مع الوضع الامني المتردي الذي يشهده العراق منذ الاحتلال الامريكي عام 2003 .
2. لم تولي صحيفتا الزمان والمدى الاهتمام الكافي بجرائم (ضد الاسرة ), عند معالجتهما لاخبار الجريمة , اذ جاءت بالمرتبة السادسة ضمن الفئة الرئيسية انواع الجرائم في صحيفة الزمان وبنسبة بلغت (4%) , فيما جاءت ايضا بالمرتبة السادسة في صحيفة المدى وبنسبة بلغت نسبتها (3%).

3. لم تولي صحيفتا الزمان والمدى الاهتمام الكافي في فئة الجرائم المستحدثة التي تشمل جرائم الابتزاز الالكتروني والجرائم المعلوماتية ,إذ احتلت المركز الاخير من بين الفئات الفرعية للفئة الرئيسية ( انواع الجرائم ) ,بنسبة بلغت (2%) في صحيفة الزمان ,فيما بلغت نسبتها في صحيفة المدى (1%) , وذلك لكون تلك الجرائم حديثة العهد على المجتمع العراقي ولم تلقى الاهتمام اللازم من قبل الصحافة العراقية .

4. التزمت صحيفتا الزمان والمدى بالمعايير الاخلاقية المهنية عند تغطيتها لإخبار الجريمة .

5. لم تهتم صحيفتا عينة البحث كثيرا في ابراز دوافع الجريمة بشكل واضح للقارئ ولم تهتمان كثيرا في وضع الحلول لتلك الجرائم .

6. لم تغطي صحيفتا عينة البحث في نشرها اخبار الجريمة الانواع المختلفة للفنون الصحفية واقتصرتا على ثلاثة انواع هي (الخبر والتقرير الاخباري والقصة الخبرية).

7. التزمت صحيفتا مجتمع البحث بشكل جيد بالمعايير الاخلاقية عند معالجتها لأخبار الجريمة عن طريق عدم توجيه الاتهام من دون دليل والحفاظ على خصوصية اطراف الجريمة وعدم احتواء معالجتهما الاخبارية على عبارات القدح والذم والتحقير .

8. لم تولي صحيفتا البحث اهتماما في العناصر الاخراجية ولم تقومان بإبراز العناصر التيبوغرافية بشكلاً كافاً عند معالجتهما لاخبار الجريمة .

IMG 6111

IMG 6125

IMG 6206

IMG 6140

IMG 6115

IMG 6143

 IMG 6189

IMG 6167

IMG 6255

 IMG 6259

IMG 6268

Go to top