Menu

صدر عن دار الكتاب الجامعي في دولة الامارات العربية المتحدة مؤخراً الطبعة الثانية لكتاب مناهج البحث الاعلامي من تأليف الاستاذ الدكتور سعد سلمان المشهداني التدريسي في قسم الاعلام بكلية الآداب في جامعة تكريت. ويأتي هذا الكتاب خطوة على طريق البحث العلمي في مجال الدراسات والبحوث الإعلامية وكحاجة ملحة لمتطلبات توحيد المنهج الدراسي لكليات وأقسام الإعلام في الجامعات العراقية في مادة مناهج البحث الإعلامي، كما أقرته لجنة عمداء كليات الآداب والإعلام عام 2015. كذلك فإن من الأسباب التي دفعتني لتأليف هذا الكتاب هي مدى حاجة طلبة الإعلام في الجامعات العراقية والعربية لمثل هذا الكتاب وحاجتنا إلى وجود متخصصين في مجال الدراسات والبحوث الإعلامية، والى تنمية الجهود البحثية الإعلامية وتطويرها بما يخدم عملية التخطيط الإعلامي وترشيد السياسات الإعلامية داخلياً وخارجياً.
يضم هذا الكتاب ستة فصول رئيسة، يهتم الفصل الأول بالتعريف بالبحث الإعلامي وأهدافه، وذلك من خلال التعريف به وتقديم لمحة مختصرة عن أهمية البحوث الإعلامية، ثم تحديد أهم أهداف الدراسات والبحوث الإعلامية وكذلك خطوات البحث الإعلامي.
أما الفصل الثاني فيتحدث عن الخطوات المنهجية العامة عن طريق توضيح الخطوات والإجراءات المنتظمة والمحددة للبحث الإعلامي التي تمثل خطوات البحث العلمي، فيبدأ بالتعريف بالمشكلة البحثية وتحديدها وأسس اختيارها ومصادر التعرف عليها، والمتغيرات البحثية وأنواعها، ومصادر التعرف على مشكلة البحث، ثم بعد ذلك يتعرض الكتاب إلى صياغة مشكلة البحث، واختيار عنوان البحث.
وتناول الفصل الثالث من هذا الكتاب صياغة الفروض ونظام العينات، وتعرض أولاً للتعريف بالفروض والتساؤلات البحثية، وصياغة الفروض ثم تعرض الكتاب إلى موضوع العينات في البحوث الإعلامية، وأنواع العينات وطرق اختيارها ومصطلحات ومفاهيم البحث وتوظيف النظريات في البحوث الإعلامية.
ويعنى الفصل الرابع من الكتاب بأدوات جمع المعلومات في البحوث الإعلامية من خلال التطرق إلى طريقة الاستقصاء أو الاستبيان وطريقة المقابلات العلمية وطريقة الملاحظة وطريقة تحليل المضمون. كذلك يضم هذا الفصل التطرق إلى اختبارات الصدق والثبات.
ويتطرق الفصل الخامس لأهم المناهج المستخدمة في البحوث الإعلامية فيبدأ بالمنهج الوصفي ثم يتطرق هذا الفصل إلى المنهج المسحي بأوجهه الخمسة المستخدمة في البحوث الإعلامية ابتداءً من مسح الرأي العام مروراً بمسح جمهور وسائل الإعلام ومسح وسائل الإعلام ومسح أساليب الممارسة الإعلامية وانتهاءً بتحليل المضمون. كذلك يضم هذا الفصل التطرق إلى منهج دراسة العلاقات المتبادلة ابتداءً من دراسة الحالة ومروراً بالدراسات السببية المقارنة وانتهاءً بالدراسات الارتباطية. ثم جرى في هذا الفصل تسليط الضوء على بعض المناهج العلمية الأخرى المستخدمة في البحوث والدراسات الإعلامية كالمنهج التجريبي والمنهج التاريخي.
أما الفصل السادس والأخير فيركز على كتابة البحث ومراجعته عن طريق الاقتباس والاستشهاد والإحالات المرجعية توثيق النصوص الإلكترونية وكتابة قائمة المصادر والمراجع. وعرض المؤلف في ملاحق الكتاب نموذجاً تطبيقياً لكتابة بحوث التخرج للدراسات الأولية الجامعية.

4558848888888888888

Go to top