Menu

نوقشت في رحاب كلية الآداب بجامعة تكريت رسالة الماجستير للطالب (فراس حمود حمد صالح) الموسومة (استخدام طلبة الدراسة الاعدادية في محافظة صلاح الدين لموقع فيس بوك والاشباعات المتحققة منه ـــ دراسة ميدانية) وذلك في تمام الساعة التاسعة من صباح يوم الخميس الموافق 19/9/2019.

   تبحث هذه الرسالة في موضوع مهم وواقعي وهو استخدام طلبة الدراسة الإعدادية لموقع فيس بوك في محافظة صلاح الدين والإشباعات المتحققة منه .لما له من أهمية واضحة في حياة الطلبة ومدى تأثرهم لوسائل الإعلام الجديد وخصوصاً ( فيس بوك) الذي هو أحد نماذج التواصل الاجتماعي الذي أدى دوراً مهماً في التغيير الاجتماعي والسياسي والاقتصادي من خلال شبكة قابلة للتوسع بشكل لا نهائي لتتيح فرص الاتصال غير المقيد ولتوفر مجال التعارف بين الثقافات المختلفة ولتقدم شكلاً جديداً من الاتصال هو أحد معالم الإعلام الجديد الذي جاء ثمرة التقدم الاتصالي، إن الوظيفة الاتصالية التي يقدمها موقع فيس بوك هي ربط أفراد المجتمع بمنظومة الكترونية سهلة الاستعمال تمكن المستخدم من الاتصال والتواصل وكسب صداقات جديدة قد تكون مستحيلة في وسائل الاتصال التقليدية لافتقارها لعنصر التواصل الدائم وعناصر أخرى هي إحدى سمات عصر شبكات التواصل الاجتماعي .

تهدف هذه الدراسة إلى معرفة مدى استخدام طلبة الدراسة الإعدادية في محافظة صلاح الدين لموقع فيس بوك والاشباعات المتحققة منه ، إذ يؤدي كثرة هذا الاستخدام إلى تدني المستوى العملي والتحصيل الدراسي للطلبة وكذلك تسعى هذه الدراسة إلى معرفة عادات وأنماط الاستخدام والمواضيع التي تستهوي الطلبة وإلى معرفة الألعاب التي يستخدمونها الطلبة ضمن موقع فيس بوك

   تم تقسيم هذه الدراسة على أربعة فصول، يتناول الفصل الأول منها (الإطار المنهجي للبحث)، أمًا الفصل الثاني فيتناول (نظرية الاستخدامات والإشباعات ودورها في العملية الاتصالية)، فيما خصص الفصل الثالث لدراسة (خصائص وسمات الإعلام الجديد وتطبيقاته)، وأخيراً ضم الفصل الرابع منها (استخدام طلبة الدراسة الإعدادية في محافظة صلاح الدين لموقع فيس بوك والاشباعات المتحققة منه).

   اعتمد الباحث على المنهج المسحي وهو من أبرز المناهج المستخدمة في البحوث الإعلامية للحصول على البيانات والمعلومات التي تستهدف الظاهرة العلمية، بإتباع أسلوب أداة الاستبيان لكونها الطريقة الأفضل لجمع البيانات التي تحقق أهداف الدراسة .

وتوصل الباحث الى العديد من الاستنتاجات في مجال الدراسة الميدانية كان من ابرزها ما ياتي :

1-    استخدام الطلبة لموقع الفيس بوك بشكل كبير واعطاء اولويه كاملة من ناحية الوقت في الاستخدام .

2-    جعل موقع الفيس بوك النافذة التي من خلاله التعبير عن الرأي بكل حرية وبدون قيود .

3-    بساطة وسهولة استخدام موقع الفيس بوك جعلت الطلبة يستخدمونه بشكل كبير.

4-    تفوق الدوافع الطقوسية على الدوافع النفعية في الاستخدام من قبل الطلبة .

5-     الاهتمام بمضامين الترفيه والاخبار اكثر من بقية المضامين الاخرى الموجودة في موقع الفيس بوك .

6-    استخدام الالعاب الالكترونية وبالأخص العاب القتال التي اصبحت طاغية وبشكل مؤثر على الطلبة .

7-    انخفاض المستوى العلمي للطلبة وبشكل واضح وهذا ما أظهرته نتائج الدراسة الميدانية .

24cb9e88-fefa-414b-b75d-1057a0cb5430

5bd5a26c-b594-4653-8a63-04ba21295149

 

659e0e07-eb63-4bb7-ad70-03aa11e251d9

0cad2219-f60b-4f66-b62d-ea67021c1d8e

80d9e560-2cf6-47fd-a026-5ac829750f9b

 

Go to top