Menu

برعاية الاستاذ الدكتور عادل فوزي شهاب رئيس جامعة تكريت وباشراف الاستاذ المساعد الدكتور باسم صالح حسين عميد كلية الاداب يقييم قسم الاعلام الندوة العلمية تحت عنوان ((دور الاعلام في دعم قوات الامنية في معارك تحرير الموصل_اتحاد الاعلام الوطني نموذجا) لاستاذ المساعد ياسين طه موس تدريسيي في قسم الاعلام من صباح يوم الاربعاء الموافق 8/3/2017.

في بداية الندوة بين المحاضر ان  انبثق اتحاد الاعلام مع بدء عملية قادمون يانينوى ضم العدد من القنوات الفضائية العراقية والاذاعات المحلية من اجل توحيد الخطاب الاعلامي ليكون بمستوى المعركة التي تخوضها القوات العراقية ورفع المعنويات على مستوى العسكري والمدني .

واوضح المحاضر النشاطات التي قدمها الاتحاد من توحيد نشرات الاخبار وفي اغلب الاحيان تكون مشتركة من قبل عدد من الفضائيات وهذا مطبق من قبل شبكة الاعلام العراقي وكذلك الاذاعات المحلية, وحصر التصريحات لوسائل الاعلام المختلفة بأشخاص ذوي معرفة في الامور العسكرية على عكس ما كان في عام 2015 عندما تحدث المعركة مع تنظيم داعش الارهابي تصدر تصريحات لعدد من الاشخاص وخاصة مدنيين وبعض من النواب يشرح في المقابلة كيفية قيادة المعركة واساليب القتال والتي اعتبرت مؤشر سلبي تجاه خفض معنويات المقاتلين وتقديم معلومات الى العدو, ونقل اخبار المعركة والانتصارات التي تحققها القوات العسكرية اول باول لاطلاع الراي العام على سير العمليات وفي نفس الوقت القضاء او الرد على اي اشاعة يصدرها ضعاف النفوس, وكذلك الدعم المستمر من قبل وسائل الاعلام المختلفة من خلال بث الاناشيد والاهازيج والقصائد الوطنية التي تدعو الى مساندة القوات العراقية والى الوحدة الوطنية في محاربة الارهاب,وشعور المقاتل ان العالم باجمعه يتابعه وهو يقاتل الارهاب نيابة عنهم وهذا يدعو الى الفخر والاعتزاز بالوطنية التي ينتمي اليها, وبث المقاطع الفيديوية تظهر فيها القوات العراقية وهي تم يد العون للمواطنين وكيف يتم استقبال القوات العراقية من قبل مواطني الموصل بعد تحريرها والتي تعطي انطباع للجميع ان المصير واحد وان التعاون والمحبة لازالت موجودة ما بين ابناء العراق.

(دور الاعلام في دعم القوات الامنية في معارك تحرير الموصل)

(دور الاعلام في دعم القوات الامنية في معارك تحرير الموصل)

 

Go to top