Menu

صدر مؤخراً عن دار صفحات في الجمهورية العربية السورية كتاب جديد بعنوان (هارون الرشيد والدس الشعوبي في سيرته) للدكتور رشيد الطيف ابراهيم الحشماوي التدريسي في كلية الآداب بجامعة تكريت .
اوضح فيه الحشماوي بأن الدس الشعوبي لم يقف عند حد معين فبعدما طال الاحاديث النبوية الشريفة وسير الخلفاء الراشدين والخلفاء الامويين والخلفاء العباسيين(رضي الله عنهم جميعا) كانت هنالك حصة وفيرة من هذا الدس للخليفة العباسي هارون الرشيد (170_193 هجريا) وافراد بيته _اولاده محمد الامين , عبد الله المأمون, المعتصم بالله, واخته العباسة, وزوجته زبيدة...
فهذا النسب الشريف الذي ينتمي اليه هذا الخليفة وافراد بيته الذي يصل الى العباس بن عبد المطلب (عم النبي محمد صلى الله عليه وسلم) تعمده الشعوبيون لا سيما بعد الشهرة العالية واستقرار الخلافة ووصولها الى ازهى عصورها سعة وامانا والتمكن من القضاء على اعدائها وكشف نواياها السيئة التي ارادت النيل من شخصية الخلفاء ومن الخلافة العربية الاسلامية المتمثلة بعروبتها وبدينها الاسلامي الحنيف لذا استهدفها الدس والتآمر.
وبين الكاتب بأن هذا الخليفة وضع حداً لا غلب الملوك ومنع تجاوزاتهم على الخلافة العربية الاسلامية ومنهم تقفور ملك الروم حين خاطبه وقال : الى نقفور كلب الروم كان لابد من ان تتضافر جهود الروم والفرس ومن معهم للدس ضده.

(هارون الرشيد والدس الشعوبي في سيرته)

 

Go to top