Menu

برعاية الاستاذ الدكتور وعد محمود رؤوف رئيس جامعة تكريت بالتعاون مع قسم الاعلام في كلية الاداب بجامعة تكريت وبحضور الاستاذ الدكتور عادل فوزي مساعد رئيس مساعد رئيس الجامعة للشؤون العلمية عقد قسم الاعلام والعلاقات العامة في رئاسة الجامعة الندوة الاعلامية بعنوان(المسؤولية الاخلاقية للعمل الصحفي جريدة الشرق الاوسط انموذجا)
للتدريسي الاستاذ المساعد الدكتور فريد صالح فياض وذلك على قاعة (حكم عمر وهيب) في الساعة العاشرة من صباح يوم الاربعاء الموافق 23/11/2016.
تضمنت الندوة عدة محاور اولها :التقريرالخبري المنشور في جريد الشرق الاوسط ورد منظمة الصحة العالمية عليه بالتكذيب , حيث نفت منظمة الصحة العلمية/ المكتب الاقليمي للشرق الاوسط بشدة ما زعمته احدى الصحف السعودية على لسان المنظمة يطعن "شرف العراقين" خلال زيارة اربعينية الامام الحسين عليه السلام.
وتضمن البيان ان "المنظمة وا1 تدين بأشد عبارات إقحام اسمها في تقرير مفبرك لا يمت لمبادئها بصلة فانها تتحري حاليا عن مصدر الخبر الخاطئ وقد تلجأ الى مقاضاة ناشريه"
اما المحور الثاني تضمن التفكير الاخلاقي في نشر الاخبار والقيم الاخلاقية في العمل الاعلامي اولا: التفكير الاخلاقي :
يجب على المحرر ام المصور ان يفكر قبل كتابة الخبر او نشر الصورة من خلال دراسة كل الخيارات لديه:
"ضع فرضيات امام نفسك" "وهل سأعرضه بصورة بارزة او في موقع ثانوي", ثانيا: المواثيق الاخلاقية للصحف: بعض الصحف الورقية وايضا بعض المواقع الاعلامية الالكترونية العالمية على شبكة النت وضعت لنفسها مواثيق اخلاقية تحكم سلوك العالمين فيها وتشمل سياسات تتعلق بقبول الهدايا او تكليفات خارج الدوام الرسمي,وثالثا :القيم الاخلاقية في العمل الاعلامي :ان اخلاقيات المهنة الاعلامية وجهات داخلية لقرارات مهنية مختلفة المواقف والموضوعات التي يواجهها الاعلامي اثناء عمله المهني , فالاعلامي الناجح لا يحتاج الى قوانين ورقابة الحكومة لتنظيم امور مهنته,
اما المحور الثالث تضمن المواد القانونية التي نص عليها قانون العقوبات العراقي رقم 111 لسنة 1969 حول تلك المواضيع: اولا المادة 372 والتي نصت على ( يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على ثلالث سنوات او بغرامة كل من ...)
1:من اعتدى باحدى طرق العلانية على معتقد لاحدى الطوائف الدينية او حقر من شعائرهم.
2.من تعمد التشويش على اقامة شعائر طائفية دينية او على حفل او اجتماع ديني.
واكد المحاضر على المحور الرابع : تحليل التقرير الخبري المنشور في صحيفة الشرق الاوسط في ضوء المعايير الاخلاقية للمهنة الصحفية اهمها الصدق : من خلال الحصول على ثقة الجمهور المتلقي والمستمع والمشاهد والقارئ فالصدق هو اساس الاعلام الجيد, والتمسك بمبادئ الدقة في عرض الحقائق وينبغي على الاعلامي ان يكون صادقا في نقله للعمل الاعلامي سواء كان خبرا ام تحقيقا ام مقابلة, وكذلك الحيادية والموضوعية فعلى الاعلامي ان يلتزم بالحيادية اثناء عملية نقل الاخبار ويجب ان لا يكون متحيزا لاي طرف من اطراف الموضوع الذي ينشره او يبثه,و عليه الابتعاد عن قبول الهدايا والرشاوى من اجهة كانت مقابل عمل اعلامي معين, وكذلك الشعور بالمسؤولية من خلا تحمل الصحفي مسؤولية الصحة في اخباره حيث لا يجوز نقل اي خبر دون التحقق من مصداقية المصدر ومصداقيته المصدر وهنا يمكن القول ان الصحفية لم تتحمل مسؤولية النشر ولم تعتمد على عدة مصادر خصوصا وانه تناول قضية مهمة تمس كرامة الانسان واعتمد مصدر تقول فيه انه المتحدث بأسم منظمة الصحة العلمية علما ان المتحدثة باسم المنظمة هي رنا صيداني وليس كيركوري هاتل كون الاخيرة نفت انها قدمت هكذا تقرير وهذا ما مثبت على صحة المنظمة وان المنظمة تبحث عن مصدر الخبر الخطأ وقد تلجأ الى مقاضاة ناشريه.
واهتم المحاضر باحترام كرامة الانسان موضحا :حيث يجب ان لا ينشر خبر وصورة تكس كرامة الفرد وعدم استعمال أساليب الخداع او التورط او الابتزاز او التلاعب بالأشخاص مثل ( التسجيل او التصوير غير القانوني) وان الهدف الرئيسي من جمع الاخبار والآراء وتوزيعها هو خدمة هامة وذلك عن طريق امداد الناس بالمعلومات وتمكينهم من اصدار الاحكام حول قضايا العصر والاعلاميون والاعلاميات الذين يسيئون استخدام هذه السلطة الماحة لهم بحكم منتهى او يوجهونها لدوافع انانية او الانحراف يكونوا قد خانوا الثقة الممنوحة لهم من الرأي العام.
اما عن المساواة تحدث الدكتور موضحا ان المواطنين متساوون في الحقوق والواجبات مثلما هم متساوون امام وسائل الاعلام ,ومن هنا تأتي ضرورة الحرص على ان تكون هذه الوسائل تعبيرا عن فئة او ثقافة او جهة دون اخرى فلم تكون جريدة الشرق الاوسط ملتزمة بهذا المعيار فهناك في دول العالم المهرجانات والزيارات والطقوس الدينية وعندما تقوم بتغطيتها فهي تغطي الحدث نفسه : وهذا ما لم يحصل اذ غطت في بداية الخبر على الزيارة ولكنها ولكنها سرعان ما حولت اهمية الخبر من الزيارة والاعداد المليونية الى تحذير منظمة الصحة العالمية الذي تدعي فيه حالات( الحمل غير الشرعي) وقد تحول اصل الخبر من قضية روحية الى قضية تمس شرف وكرامة الانسان , وكذلك العفة بمعنى تجنب عرض الاعمال الفاحشة لا نه يعبر عن مشكلة اخلاقية اكثر مما يعبر عن مشكلة قانونية حيث ان نشر المواد الفاحشة سيهدم المجتمع ويفسد الاخلاق ويشجع على الاباحية الجنسية, اما الاستئذان يعمد في الحصول على المعلومات والاخبار والتسجيلات التي يحتاجها لعرضها للجمهور بما يلبي احتياجات الجمهور طبعا الصحيفة لم تلقي باي من الضحايا ال 169 التي تدعي بانهن تعرضن لحمل غير شرعي ولم تستأذن منهم للنشر والمعروف في هكذا قضايا تمس الشرف لا ينشر الا بعد اخذ موافقة المجني عليه , اما عن الامانة والاستقامة اوضح المحاضر يجب على الصحفي ان يكون امينا في نقل الاخبار والمعلومات والاحداث والابتعاد عن التمييز والتزييف في نقل الحقائق وان يتوخى الحذر من المصادر التي لا ترغب في الكشف عن ذكر هويتها واسمها وعدم الكشف عن سرية المصادر التي لا ترغب في ذكر اسمها وهويتها,وهنا استخدمت الجريدة اسلوب الخداع والاحتيال وحاولت وضع عنوانين للايحاء بشئ يريد ان يوصله كاتب الخبر فقد ذكر في العنوان الاول "الباسيج" ومليونا ايراني في المدينة لزيارة الاربعين تما العنوان الثاني فهو (تحذير اممي من حالات الحمل "غير الشرعي" في كربلاء, واخر اهم المحاور هو النزاهة وعدم الاستيلاء على المواد الاعلامية للاخرين لانه يعد بمثابة القرصنة واعادة بيعها بدون اعطاء حقوق الناشر لان يعد عمل غير اخلاقي ويضر بحقوق الناشر ويعرضه للمسائلة المادية.
واختتم المحاضر الندوة بعدة توصيات اولها قيام نقابة الصحفين العرقين ونقابة المحامين بتقديم شكاوى للجهات المختصة حول الموضوع الذي ااء الى الشعب العرقي , وقيام وزارة الخارجية العراقية بتقديم شكوى ضد جريدة الشرق الاوسط في لندن , عقد ورشات عمل وندوات حول هذا الموضوع وتشجيع وزيادة الوعي بالاعتبارات الاخلاقية, المطالبة بتقديم اعتذار بحجم مستوى الاتهام الموجه للعراقيين على صفحتها الاولى والمطالبة بالتعويض في العراق وخارجه وعدم منح رخصة ممارسة العمل الاعلامي للصحف التي تحاول الاساءة الى الشعب العراقي ,اقامة دورات تدريبية للطلبة الاعلاميين ومراسلين المؤسسات الاعلامية العاملين في العراق وحثهم على احترام الدقة والموضوعية , واخرها تشجيع طلبة الدراسات العليا لاجراء الدراسات والبحوث العلمية عن اخلاقيات العمل الاعلامي وفي المؤسسات العراقية والعربية والاجنبية.

(المسؤولية الاخلاقية للعمل الصحفي جريدة الشرق الاوسط انموذجا)ندوة إعلامية في كلية الآداب

 

(المسؤولية الاخلاقية للعمل الصحفي جريدة الشرق الاوسط انموذجا)ندوة إعلامية في كلية الآداب

Go to top