Menu

ألف الأستاذ المساعد الدكتور سعد سلمان المشهداني التدريسي في قسم الاعلام بكلية الآداب _بجامعة تكريت كتاب بعنوان(الوعي بالمستقبل في صحافة الاحزاب العراقية العلنية 1922_1952) الصادر عن دار دجلة للطباعة والنشر في المملكة الاردنية الهاشمية

ولقد اعتمد المؤلف في جمع مادة هذا الكتاب على الصحف الحزبية العلنية الاتية :

أولاً : الصحف الحزبية العلنية الصادرة في العراق خلال العشرينات منها صحيفة ( العاصمة ) ولحزب الحر العراقي وصحيفة (نداء الشعب) لحزب الشعب ,  ولحزب النهضة العراقية صحيفتاه (النهضة العراقية) و (صوت العراق) اما لحزب التقدم صحيفتاه (اللواء) و (التقدم) .

ثانياً: الصحف الحزبية العلنية الصادرة في العراق خلال الثلاثينات منها لحزب العهد العراقي صحيفتاه (صدى العهد) و (الطريق) , ولحزب الوطني العراقي وصحفه (صدى الاستقلال) و (صدى الوطن) و (الثبات)  اما حزب الإخاء الوطني وصحيفته (الإخاء الوطني) .

ثالثاً : الصحف الحزبية العلنية الصادرة في العراق خلال الأربعينات منها لحزب الشعب وصحيفته (الوطن) , وعصبة مكافحة الصهيونية وصحيفتها (العصبة) , ولحزب الاتحاد الوطني صحيفتاه (الرأي العام) و (صوت السياسة) , ولحزب الأحرار وصحيفته (صوت الأحرار) , ولحزب الوطني الديمقراطي صحيفتاه (صوت الأهالي) و (صدى الأهالي), ولحزب الاستقلال صحيفته (لواء الاستقلال) , ولحزب الاستقلال فرع البصرة صحيفته (الناس) , ولحزب الاستقلال فرع الموصل صحيفته (النضال) , ولحزب الأحرار فرع الموصل صحيفته (صدى الأحرار) .

رابعاً : الصحف الحزبية العلنية الصادرة في العراق خلال الخمسينات منها لحزب الإصلاح وصحيفته (الإصلاح), ولحزب الاتحاد الدستوري وصحيفتاه (الاتحاد الدستوري) و (نصير الحق), والحزب الوطني العراقي وصحيفته (صدى الأهالي), ولحزب الاستقلال وصحيفته (لواء الاستقلال) ,ولحزب الجبهة الشعبية المتحدة وصحيفته (الجبهة الشعبية), ولحزب الأمة الاشتراكي وصحيفته (الأمة) ,ولحزب الجبهة الشعبية المتحدة فرع الموصل وصحيفته (الهدى).كتاب جديد لتدريسي في كلية الاداب

          وقد قسم المؤلف هذا الكتاب الى مقدمة وخمسة فصول وخاتمة واستنتاجات، وقد تضمن الفصل الأول منه الوجود اليهودي والنشاط الصهيوني في العراق . أما الفصل الثاني فقد تضمن موقف صحافة الأحزاب العراقية العلنية من النشاط الصهيوني في العراق خلال عقد العشرييات من القرن الماضي . وجاء الفصل الثالث ليقدم تفصيلات عن موضوع صحافة الأحزاب العلنية من النشاط الصهيوني في العراق خلال المدة الممتدة من عام 1930 حتى عام 1935 . ويأتي توقف هذا الفصل عند العام 1935وذلك لتوقف الحياة الحزبية في العراق . وتناول الفصل الرابع من هذا الكتاب تفصيلات عن موقف صحافة الأحزاب العلنية من النشاط الصهيوني في العراق خلال المدة الممتدة بين الأعوام 1946 ـــــ 1950 وذلك لعودة الحياة الحزبية في العراق عام 1946 وبداية ظهور الصحافة الحزبية العلنية من جديد .

واوضح المشهداني عن أهمية دراسة موقف صحافة الأحزاب العراقية العلنية من النشاط الصهيوني في العراق خلال العهد الملكي انطلاقاً من أن هذه القضية لم تنل الاهتمام البحثي وذلك لأسباب متعددة في مقدمتها إن الباحثين في تاريخ الصحافة العراقية أعطوا اهتماماً استثنائياً للجوانب المتعلقة بقوانين الإصدار والأنظمة التشريعية أكثر من اهتمامهم بمتابعة وتحليل الدوافع السياسية والفكرية لموقف الصحافة الحزبية في العراق من قضية مهمة من قضايا النضال القومي العربي . إن الذين تحدثوا عن البدايات الأولى لنشوء الفكرة القومية في الوطن العربي ذهبوا الى متابعة الجمعيات والحركات السياسية التي عبرت عن مراحل الوعي القومي بمدى أبعد من دراسة الصحافة الحزبية كونها واحدة من العوامل التي أسهمت في بلورة ذلك الوعي ونشره وتطوير مضامينه . ومن هنا فان هذا الكتاب قد سعى للإطلال على الدور الذي قامت به الصحافة الحزبية في التعبير عن الفكرة وإشاعتها وإثارة النقاش حول موضوع النشاط الصهيوني في العراق .

Go to top