Menu

اقام قسم الجغرافية التطبيقية في كلية الآداب –جامعة تكريت ندوة علمية  بعنوان(سوء ادارة الموارد المائية في العراق واثارها البيئية والاجتماعية الواقع والحلول) يوم الثلاثاء الموافق 5/4/2016 للأستاذ المساعد الدكتور لطيف مزعل صالح.

تضمنت الندوة سبعة محاور ,اولها تضمن قيام الحفارات على مصبات الانهار. والمحور الثاني شمل المعاهدات والاتفاقيات الدولية بين الدول المتشاطئة, والمحور الثالث تحدث عن الابعاد السياسية والجيوبولتيكية, والمحور الرابع عبر عن سوء ادارة المياه في العراق, والمحور الخامس عن الموارد المائية في العراق, والمحور ما قبل الاخير اوضح فيه دور التوعية الثقافية والاجتماعية في الحفاظ على موارد المياه, والمحور السابع والاخير تضمن الواقع والحلول.

تحدث الدكتور بأن مشكلة المياه في العقدين الاخرين تعد من ابرز المشاكل بسبب التغيرات المناخية التي ادت الى زيادة نسبة الجفاف في مناطق واسعة في العالم من جانب وزيادة عدد السكان الذي ادى الى زيادة في الاحتياجات الغذائية والصناعية والاستهلاك البشري من جانب اثر ذلك سلبيا على السياسيات الدولية فيما بين الدول المتشاطئة استوجب ذلك تدخل عصبة الامم والامم المتحدة في عقد اتفاقيات ومعاهدات بين الدول تحدد شكل العلاقات بينهم.

اختتم المحاضر بذكره للأهداف العلمية للندوة اهمها عن اهمية الموارد المائية في حياة الانسان ودورها في بناء الحفارات القديمة والحديثة والتعرف على موارد الحياة لوادي الرافدين والاسباب التي ادت الى هذه التسمية دور المعاهدات والاتفاقيات الدولية بين الدول حول استخدام المجاري المائية واحترام الحقوق التاريخية والعوامل التي ادت الى زيادة استهلاك المياه في كافة جوانب الحياة اثر سلبيا على العلاقات السياسية بين الدول ودراسة اسباب قلة كمية الموارد المائية التي تصل الى العراق من دول الجوار التي انخفضت الى مادون ثلث الكمية المطلوبة ,وسوء ادارة الموارد المائية في العراق والظروف السياسية التي تحيط به اثرت سلبيا عل قلة الاهتمام بهذا الجانب والتوجيهات المستقبلية من اجل الحفاظ واستدامة هذا المورد المهم والتوجيه الثقافي من خلال المؤتمرات والندوات من اجل الحفاظ على الحياة.

سوء ادارة الموارد في العراق واثارها البيئية والاجتماعية الواقع والحلول

 

 

 

Go to top