Menu

نوقشت رسالة الماجستير في كلية الآداب اليوم الاربعاء الموافق 14/10/2020 والموسومة (التباين المكاني للمعاقين في محافظة صلاح الدين (المشكلات والحلول) للطالبة اسراء مازن حميد في قسم اللغة العربية وذلك تمام الساعة التاسعة صباحاً وعلى قاعة (د. حكم عمر وهيب).

وقد توصلت الدراسة الى مجموعة من النتائج ابرزها:

1- بلغ عــــدد السكــــان المعاقيين في محافظته صـــلاح الديين (5875) معاقا وبنسبة يشكلون 0.6% من سكان المحتفظة ويمثلون 2.4% من مجموع المعاقين في العراق لعام 2000م اما في عام 2018م قد بلغ عدد السكان المعاقين في المحافظة (49984) معاقا وبنسبة يشكلون 1.2% من مجموع سكان المحافظة ويمثلون 3.0% من مجموع المعاقين في العراق.
2- يعد التباين بين الحضر والريف من السمات البارزة الظاهرة الاعاقة في المحافظة في كلا العامين (2000 – 2018 م) حيث اظهرت النتائج تركيز كبير للسكان المعاقين في الحظر .
3- تباينت معدلات نمو السكان المعاقين من خلال تركزهم في مراكز الأقضية اكثر من النواحي.
4- بينت النتائج نسبة النوع للسكان المعاقين بان الظاهرة ظاهرة ذكورية فقد ارتفعت نسبة النوع الى اكثر من (100%) بكثير لكلا العامين (2000 – 2018م) في عموم الوحدات الادارية .
5- اثرت ظاهرة الاعاقة في السكان في الفئة الوسطى (15-64) ممن هم في سن الشباب اكثر من غيرهم سجلت اعلى النسب في كلا العامين.
6- بين التركيب التعليمي للسكان المعاقين ان حملة الشهادات الابتدائية تقدموا على حملة الشهادات الاخرى في عامي الدراسة.
7- حسب تدرج العوق كان تقدم سن المرضى في عام 2000م على الاسباب الاخرى اما في عام 2018م كان الارهاب قد تفوق على الاسباب الاخرى المؤدية للإعاقة.
8- نستنتج ان فترة الاعاقة كانت من (1-2 سنة) هي اكثر فترة يعاني منها المعاقين اكثر من الفترات الاخرى.
9- تفوقت الحركة والنظر والسمع على غيرها من انواع الاعاقة التي يعاني منها المعاقين.

IMG 8021

IMG 8035

IMG 8040

IMG 8153

Go to top